An old man opened his business in Ja'ar Local Market | Photo Credit: UNDP Yemen

أغلق سوق جعار المركزي أبوابه أمام الباعة الذين أصبحوا عاجزين عن بيع منتجاتهم لكسب المال وذلك بسبب النقص الحاد في امدادات المياه وانسداد شبكة الصرف الصحي. لم يقتصر الأثر السلبي على الباعة فحسب، بل امتد ليشمل السكان المحليين   الذين عانوا من صعوبة شراء السلع الضرورية لعدم وجود سوق محلي آخر في منطقة جعار.

تعد منطقة جعار واحدة من أكبر المستوطنات في جنوب غرب محافظة أبين، حيث يقطن فيها أكثر من70000 نسمة. ويُعد سوق جعار مركز تجاري نشط، ولكن منذ أن بدأ الصراع عام 2016، اُغلق السوق المركزي وتفاقمت الاضرار التي لحقت به ولم يخضع لاي اصلاحات نتيجة للتكلفة المرتفعة.

تسبب إغلاق سوق جعار المركزي في مشاكل مرورية خطيرة حيث أصبحت الممرات المخصصة للمشاة مكتظة بعربات الباعة الذين لجأوا الى الشارع لبيع منتجاتهم. يقول ناصر المنصاري، مدير مديرية خنفر: " يتواجد الباعة على جانبي الشارع، مما يتسبب في اختناقات مرورية ويؤثر على حركة المارة". ويضيف قائلاً: "يتخلص الباعة من النفايات في الشارع؛ إنها ليست ممارسة صحية. والأسوأ من ذلك، تتعرض الأسماك والخضروات التي يبيعونها للغبار والذباب، وأصبحت الحاجة إلى إصلاح السوق أكثر أهمية لإعادة النظام والحفاظ على نظافة المنطقة."

مع مرور الوقت، أصبح سوق جعار المركزي في وضعة المتهالك مكب للنفايات وزاد القلق من التفشي المحتمل للأمراض. ولعدم وجود سوق محلي آخر في المنطقة، قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن بتوظيف عدد من السكان المحليين لإعادة تأهيل السوق وإرجاعه الى ما كان علية في السابق، حيث شارك عدد 150 (منهم 23 امرأة) في إعادة تأهيل السوق المركزي، وشمل ذلك اصلاح شبكة الصرف الصحي، وطلاء الجدران، وتوصيل الكهرباء، وإزالة ٢٠ طن من النفايات لإعادة فتح السوق وبذلك تمكن المشاركين من كسب الدخل من خلال أنشطة النقد مقابل العمل.

سوق جعار المركزي قبل وبعد إعادة التأهيل وبعد إعادة فتح السوق | ملكية الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

 

عبّر الباعة عن سعادتهم البالغة بزيادة نسبة المبيعات التي وصلت الى ما يقارب ٣٠% على نحو يومي نتيجة إعادة تأهيل السوق. "أنا سعيد لبيع السمك في السوق. كنت أبيع 10 سمكات في اليوم الواحد، لكنني أبيع الآن من 14 إلى 15 سمكه، هكذا قال محسن، بائع أسماك يعمل في سوق جعار المركزي."

بفضل إعادة تأهيل السوق، تمكن محسن، بائع السمك الذي يعمل في السوق من زيادة أرباحه اليومية | ملكية الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

 

تقوم السلطات المحلية بوضع الخطط التي تهدف لتوسيع مساحة سوق جعار المركزي مع زيادة اقبال الباعة المحليين عليه. هكذا شكر مدير المديرية البرنامج قائلاً: “نحن ممتنون لإعادة تأهيل سوقنا المحلي. لن يعاني السكان المحليين في جلب السلع الضرورية بعد الآن. علاوة على ذلك فهم يحصلون على طعام نظيف وصحي." وأسهب قائلاً: " تمكنّا ايضاً من إعادة تجار الجملة إلى السوق وسنواصل القيام بذلك."

ضمن تدخلات البرنامج المشترك لدعم سبل العيش والأمن الغذائي في اليمن (الصمود الريفي 2)، تم إعادة تأهيل سوق جعار المركزي بالشراكة مع منظمة اوكسفام، الشريك المحلي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. يهدف البرنامج إلى تعزيز قدرة المجتمعات المتضررة من الأزمات على الصمود من خلال خلق سبل عيش مستدامة والوصول إلى الخدمات الأساسية. ينفذ البرنامج المشترك أنشطة العمالة الطارئة (النقد مقابل العمل) التي تمكن من إعادة تأهيل الأصول المجتمعية. ومع تجدد امكانية الوصول إلى فرص كسب العيش، تمكّن اليمنيين المتأثرين بالنزاع والنازحين داخليًا والمهمشين من تحسين القدرة الشرائية الى جانب المساهمة في دعم الاقتصاد المحلي.

Icon of SDG 01 Icon of SDG 02 Icon of SDG 08 Icon of SDG 14 Icon of SDG 17

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليمن 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس