استعادت فاطمة مشروعها الصغير بفضل دعم مشروع الاستجابة الطارئة للازمة لمؤسسات التمويل الاصغر في اليمن


النزاع وجه اخر للحزن والجور والفقر وجميع اشكال المعاناة في الحياة، ولا يعرف حقيقته الا من عاشه، او يستطيع أحد وصفه كما تفعل ام فقدت اطفالها وعملها جرائه.

فاطمة احمد بأحسن ام من عدن وهي واحدة من مئات الاف اليمنيين المتضررين من النزاع الدائر في البلاد. تقول فاطمة والدموع تنهمر على خديها: "ما ان نشب النزاع في مدينة عدن، حتى أدركت ان عملي واحلامي الصغيرة تبددت. تركت العديد من العائلات منازلها وأصبح المكان مرعبا. أصبحت اولويات الناس الحصول على الطعام والاحتياجات الاساسية وامتنعوا عن شراء أي شيء اخر".

لحقت خسائر فادحة بالمشاريع الكبرى بسبب النزاع ولكن مغبته كانت أكبر على المشاريع الصغرى والمتوسطة لصغر رأسمالها، كما هو الحال مع مشروع فاطمة. ومع تصاعد وتيرة القتال في عدن، اصيبت فاطمة بفاجعة اخرى عندما قتل ابنها واصيب الاخر بإعاقة دائمة.

"لم ارغب بالحياة بعد مقتل ولدي. تدهور وضعي وانفقت جميع مدخراتي في شراء الاحتياجات الأساسية لأطفالي. كنت املك مشروعا بيد ان كل شيء تبدد".

في غمرة الاكتئاب، رأت فاطمة بصيص امل عندما بدأت الاوضاع بالاستتباب في عدن. تلقت دعما من اتحاد برنامج التمويل الاصغر لتعويض خسائرها واستعادة نشاطها التجاري الصغير.

هذا التمويل ما هو الا جزء من ميزانية تمويلية يقدمها البنك الدولي لدعم مشروع الاستجابة الطارئة للازمة في اليمن وينفذه برنامج الامم المتحدة الانمائي بالشراكة مع صندوق التنمية الاجتماعي لإنعاش اقتصاد اليمن عبر دعم مؤسسات التمويل الاصغر وعملائهم.

وبهذا التمويل تعتزم فاطمة تحقيق النجاح لمشروعها. "لايزال الناس مترددين بعض الشيء في إنفاق مال على الملابس وادوات التجميل بسبب النزاع المستمر، ولكني سعيدة بحلمي الذي عاد الي مرة اخرى. لا يوجد شيء في هذا العالم سيعوضني عن خسارة ولدي ولكنني سأعمل جاهدة على تعويض ما خسرته من مال وتوفير حياة كريمة لأطفالي".

من المتوقع ان يمول مشروع الاستجابة الطارئة للازمة في اليمن 400 من المتضررين من النزاع بتمويل مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة لاستعادة نشاطهم.

***

بتمويل ودعم من البنك الدولي ، يتم تنفيذ مشروع الاستجابة الطارئة للأزمة في اليمن (YECRP) من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع الصندوق الاجتماعي للتنمية و مشروع الأشغال العامة (PWP). يوفر هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 300 مليون دولار أمريكي حوافز اقتصادية في شكل مشاريع النقد مقابل العمل واسعة النطاق، ودعم الأعمال التجارية الصغيرة ، والمبادرات ذات العمالة الكثيفة المرتبطة بالمشاريع الاجتماعية والاقتصادية ، مما يعود بالفائدة على الأسر والمجتمعات المحلية المتضررة في جميع أنحاء اليمن.

Icon of SDG 01 Icon of SDG 05

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس